Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘بالغزاوي’ Category

وطن ع وتر

صحيح إنه أنا ما بحب أتابع تلفزيون فلسطين ، ولا بحب أشوف “خلقته السمحة” ، لإنه بيعاني من “هشاشة في العظام”  ، قصدي بيعاني من ضعف في المستوى الاعلامي ، ولمّا بشوفه مستواه بينسم بدني بعيد عنكم ، وكمان تلفزيون “الأفعى” قصدي الأقصى ما بحبه ، حتى ما تحكوا عني حمساوية.

المهم ” نغطس” في الموضوع الأساسي ، برنامج ” وَطَنْ عَ وَتَرْ” اللي بيجي على تلفزيون فلسطين هو اللي خلاني هاي المرة أتابعه ، لإنه برنامج من الآخر بفطّس من الضحك ، يعني أنا لمّا أحضره ” بسخسخ” من الضحك والله لا يفرجيكوا شو بيسير فيي من كتر ما بضحك ، انقباضات في المعدة ، واحمرار في الوجه وعدم قدرة على التنفس كل هذا يحدث معي أثناء الضحك ،، حلو بالفصحى صح؟..خليني أكمّل بالعامية أحسن.

المهم نرجع لموضوعنا الأساسي ، هادا البرنامج إنعرضت فيه كتير حلقات بيتم فيها المسخرة على حماس وفتح وعلى الوضع اللي بالضفة وغزة ، وايش؟ كل حلقة ” نكتية” أكتر من التانية ، وعاد أنا خدلك “يا لُطفي” قهقه بأعلى صوت عندي ، ما حدا يسألني من هاد لطفي ، لإنه أنا بذات نفسي ما بعرفه.

المهم نرجع لموضوعنا الأساسي ، في كانت حلقة من الحلقات كانت بتحكي عن الأنفاق والتهريب من الأنفاق وما بعرف شو، الحلقة من الآخربتخليك زي اللي شارب ” ويسكي” بعيد عنكم من كتر ما هي بضّحك ، ولا الحلقة اللي كانت تحكي عن هدم الجدار ، آآآآخ يا إمي شو متت ضحك ، قال شو؟ قال بدهم يهدو الجدار ” بالطورية”.

أما عاد حلقة اليوم الموافق 12/ 9/2009 ، فكانت بتحكي عن زيارة أوباما لرام الله ، واللي فاجئني أكتر هو ظهور ياسر عبد ربه بهالحلقة ، بس الحلقة ” بتشخخ” من الضحك ، إعذروني على هالكلمة ، أي والله البرنامج حلو وكتير بينتقد الواقع الفلسطيني المخزي.

ملاحظة : الممثل ” عماد الفراجين”  أحد المشاركين في البرنامج ، كتير حلو.. ما شاء الله عليه.. تفهمونيش غلط.

Read Full Post »

في مثل كنت دايما بسمعه من ستي ، هاي ستي اللي ماتت وهاد المثل بيقول :” فاتها القطار” ، وعلى علمي هاد المثل بينحكي لمّا البنت تكبر في العمر وما تتزوج يعني بالعربي لمّا ” تعنس” ، اللي بدي أحكي عنه ظاهرة مش بس موجودة بغزة ، بل بكل مكان وبكل دولة ، بس مكان عن مكان بيختلف ، وفكر عن فكر كمان بيختلف ، يعني بمعنى إنه ” عانس أجنبية” بتختلف عن ” عانس عربية” ،” وعانس غزّاوية” بتختلف عن ” عانس لبنانية” مثلا ، يعني حسب المكان والفكر.

هلأ بدي أتناول وضع البنت الغزاوية لمّا ما يجي نصيبها ، وكيف إنو الناس بتسير تنظر الها نظرة ” الشفقة” ، وكيف كمان إذا صار عمرها بس 25 فما فوق ” بتعتّق” وبتسير ” غير صالحة للإستعمال” ، طبعا هاد مش وجهة نظري أنا هاي ، وجهة نظر كتير ناس بغزة  وأنا ” ما بعمم” ولكن الأغلبية العظمى بتفكر بهاي الطريقة ، والبنت المسكينة يا حرام بتكون مضغوطة نفسياً بسبب هاي الأفكار كمان ” البلهاء” .

المهم ، غزة والظواهر المتخلفة الموجودة فيها كتيرة وما بتنتهي ، ومن بين هالظواهر ظاهرة “العنوسة” ، اللي ما بعرف ليش أصلا احنا بنستخدم  هيك مصطلح ” مُقرف” ويدفع ” للتقيؤ” ، يعني بس لو يسير عمر البنت 24 وقعتها سودة ، بتسير تفكر متى بدي أتزوج ، يا رب ابعتلي عريس.. ليش؟ هو انتي بتعنسي  والشب يعني ما بيعنس؟ هو يعني على راسه ريشة ولا على راسه ريشة؟

ويا حبيبي على النسوان ، ما بيخلن حدا من شرهن ، وهمة يحكوا عن البنت وبيسيرو يطلعوا مبررات ليش لهلأ ما تزوجت ، ومن بين هالمبررات هاي : “يمكن عاملالها عملة” ، يعني شوفو التفكير السطحي والمتخلف لوين؟ فسروا تأخر زاوج البنت بإنو عاملة عملة ، وفي كمان بعض النسوان بيحكوا إنه : ” بشعة كتير.. مين بدو يطلّع فيها؟ “.. ايش هالهبل هاد؟ لإيمتا بدنا نضل هيك؟ ليش احنا ما نغيّر هالمصطلح ” المخزي” ليش ما نخلي الامر عادي لو انو البنت ما تزوجت؟ ضروري نحكي عنها عانس؟

بالمناسبة.. أنا زي ما قلت ما بعمم ، بس هاي موجودة بغزة بشكل كبير كتير وزي ما حكيت الأغلبية العظمى هيك بتفكر ، وأنا لمّا حكيت عن هيك ظاهرة حبيت أنو أحاول أغيّر نوعا ما ، مع إنه متأكدة انو التخلف عمره ما بيتصلح ، والهبل بيضل هبل لو شو ما حكينا ، لإنه احنا رافضين نغير وحابين نضل غاطسين ” بالعته”.

بدي أسأل : ليش البنت لما ما يجي نصيبها بيحكوا عنها عانس ؟ لكن لما الشب ما يتزوج ويتأخر بالزواج ما بيحكوا عنه عانس؟؟.. حدا يجاوبني.

Read Full Post »

في مثل كنت بسمعه زمان من ستي ، هاد المثل بيحكي : ” اللي بتجيب البنت بتجيب الولد” ، طبعا انتو أكيد سمعتو فيه ، يعني هاد بينحكى لمّا المرأة ” تظرلها” بنت قصدي الله يعطيها بنت ، بتسير حماتها تلطم على ” زداغها” قصدي على خدودها تقول كإنو جابتلها قردة بعيد عنكم ، والكنة بتكون خايفة من حماتها عشان جابت البنت وما جابت الولد ، تقول لو جابت الولد بده يحرر فلسطين.. الله يرحمك يا ستي أبصر شو عاملة بقبرك.

الموضوع مش موضوع ستي ، المهم من المعروف إنه ” المجتمع الغزاوي” مليان بهاي الظواهر المتخلفة اللي مش عارفة كيف بدنا نفك عنها ، ومش بس بغزة بكل مكان ، بس بغزة ” حدث ولا حرج” لإنو الغزّيين ما بحبوا البنات نهائيا ، ولما الواحد بتجبلوا مرته بنت بتلاقيه ” مبوّز” وضارب بوزه 100 شبر ووجهو بيكون أسود أسود زي ” قاع الطابون” بالزبط.. الله يرحمك يا ستي أبصر شو عاملة بقبرك.

الموضوع مش موضوع ستي ، المهم الكنة المسكينة يا حرام بيكون ” مقطوع خلفها” من الخوف ، أصله بتكون خايفة من ” مقصوفة الرقبة” حماتها اللي بتسير تتأمر عليها عشان جابت البنت وبتسير عدوتها كمان عشان جابت البنت ، إنو أنا مش فاهمة يعني هو في ايد المرأة إنو تجيب بنت ولا تجيب ولد؟ وبعدين لو كلهم بيخلفوا ولاد كيف الرجال بدهم يتجوزرا؟ بيتجوزوا بعض يعني؟.. الله يرحمك يا ستي أبصر شو عاملة بقبرك.

الموضوع مش موضوع ستي ، المهم هلأ بيجي دور ” المجاكرة” ، يعني لمّا الوحدة بيكون عندها سلفات وكل هدول السلفات جايبين ” ولاد” وهي بتكون ” إم البنات” يعني ما بتجيب إلا بنات ، بيسيروا يجاكروا فيها ويعايروها.. ييييييي كل خلفتها بنات..يييي يا حرام ومن هالهبل هاد.. الله يرحمك يا ستي أبصرشو عاملة بقبرك.

الموضوع مش موضوع ستي ، المهم الحماة اللي هية إم ” الأرجوز” قصدي إم الزوج بتسير تحكي لإبنها : عيني عليك يما كل خلفتك بنات.. يما يا حبيبي.. خليني أدور إلك على عروس وأجوزك عشان تجيب ولد.. لازم يكون عندك ولد يحمل إسمك يما ، وهو زي ” الهبايل” بسمع كلام النسوان ، أنا عندي الزلمة اللي بيسمع كلام النسوان بيكون ” هَلس مهلس” لإنو ما بيجي من وراهن غير خراب البيوت .. الله يرحمك يا ستي أبصر شو عاملة بقبرك.

الموضوع مش موضوع ستي ، المهم اللي بدي أحكيه إنو اللي بيجي من الله يا ما أحلاه والواحد ” يمزع” إيده بوسة وجه وظهر لإنو في ناس ” مزطمة” يعني لا بتجيب بنات ولا بتجيب ولاد.. فكركوا ستي شو عاملة بقبرها؟

الله يرحمك يا ستي.. بعرف إنو الموضوع مش موضوع ستي.

Read Full Post »

خاتممن المعروف إنو في ناس بتتزوج عن طريق ” العادات والتقاليد” , عاد أنا بدي أحكي عن عادة ” النسوان الغزاويات” لمّا يكون بدهم يخطبو لإبنهم الله يحرسه , على أساس إنو ما حدا قدها قال بتخطب لإبنها قال فبتسير “تتشخرط” , “والنسوانة” ..النسوانة “مُفرد نسوان” لمّا بدها تروح تدور على عروس لإبنها بتسير تحكي : والله لأجيبلك أحلى وحدة يما , والله “لأقلّع” عيون النسوان فيها , أقلع بمعنى أحُط أصابعي في عينهم.

خلوني أكمل , بتروح ” هالنسوانة” بتدق باب أهل العروس , المهم بتقعد وبتحكي : والله أنا جاية أخطب لإبني إسم الله عليه ما في حدا قده كامل ومكمل , وابني ما في أحلى منو وأنا بدي عروسة طويلة وشقرا وعيونها لونهم أخضر وشعرها لونه أصفر ونحيفة ما بيزيد وزنها عن ال50 كيلو وبدي ياها “معدّلة” , معدلة هاي بالغزّاوي يعني شاطرة بشغل البيت ,وبتسير تتشرط وتتمرّط ومن هالحكي هاد.

خلوني أكمل , هلأ عاد بيجي دور إم العروس بتسيرتحكي : وأنا بنتي ما في متلها وهيك الله بيخلق جمال وأدب , المهم بتطلع هالعروس تقدم فنجان القهوة أو كباية العصير قال وبتقعد زي الخجلانات بالزبط وبتكون حاطة إصبعها في تمها ” يعني علامات الخجل” , المهم بتسير النسوانة اللي هية إم العريس الله “يفرسه” قصدي يحرسة بتسيرتطلّع في العروسة من فوق لتحت وما بتخلي في جسمها ايشي إلا وبتطلع عليه.

خلوني أكمل , طبعا إم العريس بتحكي للعروس : تعالي تعالي يا حبيبتي جنبي , عاد هية بدها “تدقق” في ملامح  وجهها للعروس منيح خوف لتطلع بشعة , ويا ويلها لو طلع “منخارها” كبير ..منخارها يعني بالفصحى أنفها , المهم ويا ويلها لو كانت “حولة” ..حولة يعني بتشوف ” الواحد اتنين” ويا ويلها لو كانت بس بتحكي عن حرف السين “ثين” , يعني هية صح مش رح تضربها بس مش رح تخليها من شرها وهية تعيّب عليها وتحكي عنها للنسوان.

خلوني أكمل , ولا أقلكم بطلت أكمل ,, اللي حابة أحكيه إنو النسوان  صاحبات كلام فاضي وتبعات لت وعجن بمعنى اللي بدو يتجوز لا يجري ورا النسوان , واللي بدها تتجوز “بكرامتها” وما بدها تخلي حالها مُجرد سلعة تحاول ما تجاري النسوان كمان , أصلو النسوان لسانهن طويل وبدو ” قص”

تُصبحون على عريس وعروسة..آآآخ بس آآآخ

Read Full Post »